Acceso rápido:

بيروت بلوز

Patrice Paoli - Beirut, Líbano - 18 de abril de 2014

Compartir

Compartir

Todas las versiones de este artículo: [عربي] [English] [français]

تتأرجح بيروت والبيروتيون دائما بين اللا مبالاة النسبية والقلق من الأحوال الأمنية، غير أن الغلبة دائما ومهما كانت الظروف هي لطاقة اللبنانيين الحيوية. وتتمثل إحدى تجليات هذه الحيوية في تعدد أماكن اللقاءات والأنشطة الثقافية المنتشرة في جميع أنحاء المدينة، حيث تحتل الموسيقى حيّزا لا يستهان به.

Les Funky Blues Brothers | Photo : PP

يوجد هنا العديد من الموسيقيين الذين يقدّمون عروضهم في نوادي العاصمة اللبنانية، والعديد منهم هم من المولعين بموسيقى البلوز. ومن الميزات اللبنانية عشق موسيقى البلوز، فقد استقبل الجمهور في مهرجان بيبلوس مغني البلوز الأسطوري بي بي كينغ في تموز/يوليو 2012 بحماس منقطع النظير، مع أنه أصبح كهلا.
وإذ التقيت إحدى الفرق الموسيقية المولعة بموسيقى البلوز بعد وصولي إلى بيروت بمدة وجيزة، ولأنني أيضا من عشّاق هذه الموسيقى، فقد درجت على لقاء أعضاء هذه الفرقة في نوادٍ مختلفة، ولا سيّما في نادي "Quadrangle" في الحازمية. وبدأت تتألف شيئا فشيئا فرقة موسيقية متماسكة التي – بعد العديد من تمارين المراجعة في "قصر الصنوبر" حيث جودة الصوت ممتازة! دُشِّنت في الأسبوع الماضي تحت اسم "فانكي بلوز براذرز" (لم نجد أفضل من هذا الاسم حتى الآن...).

Les Funky Blues Brothers

وبعد تمرين المراجعة الذي قمنا به مساء يوم الاثنين، قدّمنا حفلا موسيقيا يوم السبت الموافق 12 نيسان/أبريل. كان الاستقبال في النادي حارا (شكرا لطوني) والبيتزا لذيذة جدا (شكرا مجددا لطوني) والجمهور غفيرا، والأجواء جميلة! قدّمنا عرضا دام ساعتين من موسيقى البلوز والروك – وتخللته أيضا بعض المؤلفات المبتكرة! - ولاحقا احتفلنا بنشأة الفرقة بحق، فقطّعنا قالب الحلوى الذي كان على شكل قيثارة، وشربنا كؤوس الشمبانيا!
وإلى اللقاء في أمسيات أخرى، ولنا موعد في "مهرجان بيروت للجاز" في نهاية الشهر.

فرقة "فانكي بلوز براذرز"

ملحوظة: تتألف فرقة "فانكي بلوز براذرز" من: كمال على القيثارة، وطوني على القيثارة الجهيرة (الباس) والبيتزا، وفايز على الدرامز، وبرونو على الأورغ والغناء، وباتريس على القيثارة والهارمونيكا والغناء. فضلا عن الأصدقاء ومن بينهم آرنو على الدرامز والإيقاع، وتوم وعيسى على الساكسفون، المستعدون دائما لتقديم المساعدة. مع بعض المساعدة من أصدقائنا!
ملحوظة تالية: ثمة فرقة أخرى تدعى "بوشيت سوربريز" (ظرف الفجاءة)، لكن هذه قصة أخرى، سأرويها لكم لاحقا.

Compartir

Compartir

878 vistas


Palabras clave:

Comentar

moderación a priori

Este foro es moderado a priori: su contribución sólo aparecerá una vez validada por un/a administrador/a del sitio.

¿Quién es usted?
Su mensaje


MENCIONES LEGALES & INFORMACIONES PRATICAS

Todos los derechos reservados - Ministerio de Asuntos Exteriores y Desarrollo Internacional - 2019